أسرة المقاومة تستحضرالملاحم البطولية لشهداء الكفاح الوطني بالدارالبيضاء .

الدارالبيضاء … عين الحدث … متابعة

خلد الشعب المغربي عامة وفي طليعته نساء ورجال الحركة الوطنية وأسرة المقاومة وجيش التحرير وساكنة مدينة الدار البيضاء في أجواء طافحة بعبق الإيمان ومشاعر الوطنية الصادقة يومه السبت 18 يونيو 2022 الذكرى68 لليوم الوطني للمقاومة الذي يقترن بذكرى استشهاد البطل محمد الزرقطوني والذكرى 66 للوقفة التاريخية لبطل التحرير والاستقلال جلالة المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه أمام قبر الشهيد استحضارا لملاحم البطولة وتضحيات شهداء الكفاح الوطني في سبيل الاستقلال والوحدة الترابية وتجسيدا لقيم الوفاء لأرواحهم الطاهرة وإشادة بأعمالهم ونضالهم الخالد من أجل عزة الوطن ونصرته.

وهكذا، وبعد الوقوف أمام قبر الشهيد محمد الزرقطوني والترحم على أرواح شهداء الوحدة والاستقلال، وفي طليعتهم بطل التحرير والاستقلال جلالة المغفور له محمد الخامس ورفيقه في الكفاح والمنفى جلالة المغفور له الحسن الثاني قدس الله روحيهما، والدعاء بالنصر والتمكين لمولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة والمهابة الملك محمد السادس، حفظه الله، توجه الوفد الذي ترأسه السيد المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، الى المعلمة التذكارية حيث أقيم مهرجان خطابي كبير. إثر ذلك، وابتداء من الساعة الحادية عشرة والنصف صباحا، التأم بقاعة الاجتماعيات بمقر عمالة مقاطعات عين السبع الحي المحمدي، لقاء تواصلي وتكريمي ألقيت خلاله كلمات وتوزيع لوائح تقديرية على ذوي حقوق قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير المحتفى بهم كما تم توزيع مساعدات واعانات مالية ناهزت 154.333.00 درهما على عدد من المستفيدين من المنتمين لأسرة المقاومة وجيش التحرير ،

عقب ذلك تمت تلاوة برقية الولاء والإخلاص المرفوعة إلى السدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس دام له العز والنصر والتمكين. واختتم اللقاء بالدعاء.

وبعد زوال ومساء نفس اليوم، قام السيد المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير وبعض مساعديه الأقربين وثلة من قدماء المقاومين واعضاء جيش التحرير في إطار المبادرة الإنسانية والنهج المحمود بعيادة وزيارة عدد من المقاومين المرضى للإطمئنان على أحوالهم الصحية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.