الائتلاف المغربي من اجل المناخ والتنمية يقدم حصيلة وتوصيات اللقاءات الجهوية على مستوى الجهات الإثني عشر للمملكة بمراكش.

عين الحدث … احمد كوصي

بلاغ

الائتلاف المغربي من اجل المناخ والتنمية المستدامة يقدم الثلاثاء13شتنبر 2022 المقبل في ندوة صحفية بدار المنتخب بمراكش، ابتداء من الساعة الثالثة زوالا،  حصيلة وتوصيات اللقاءات الجهوية على مستوى الجهات الإثني عشر للملكة، حول  تقوية وإدماج أبعاد الديمقراطية التشاركية والمشاركة المواطنة وأبعاد البيئة والتنمية المستدامة والمناخ في المخططات الترابية الثلاث، ليوضح من خلال النتائج لماذا يؤكد على ضرورة تدارك عدد من الجهات والجماعات الترابية ضعف إشراك القوى الحية والمواطنين في بناء مخططاتهم الترابية وتجديد المقاربات من أجل استهداف أحسن وترشيد أمثل للموارد المحدودة، قبل إتمامها والمصادقة النهائية عليها.

في سياق المساهمة النوعية للائتلاف المغربي من أجل المناخ والتنمية المستدامة، في سيرورة بناء المخططات التنموية الحالية للجماعات الترابية، نظمت تنسيقيات الائتلاف المغربي من أجل المناخ والتنمية المستدامة الجهوية بتعاون مع مؤسسة   افريدريش إيبرت ،  لقاءات جهوية على مستوى الجهات الإثني عشر للملكة، شارك فيها عدد كبير من المنتخبين والفاعلين الجمعويين والجامعيين.

وقد مكنت  اللقاءات الإثنى عشر  من تقديم عرضين الأول حول تحليل واقع إشراك المواطنين وفعاليات الجماعات والجهات في بناء  وتملك المخططات الترابية، وصعوبة استجابته للأهداف والمقتضيات الدستورية، وتقاسم خريطة طريق الإشراك الفعلي التي أعدها الائتلاف، بالإضافة إلى مناقشة  نوعية الاختيارات والمقاربات التي يتم اعتمادها في بناء المشاريع، والتي أصبحت متجاوزة بسبب عدم قدرتها على  الاستجابة الفعلية  لحاجيات واختيارات الساكنة، وعدم ملائمتها مع معايير التخطيط الحديث القادر على إحداث تنمية مجالية اقتصادية واجتماعية وثقافية وبيئية مندمجة ومدمجة وقادرة على تحقيق أهداف التنمية المستدامة وأجندة المناخ.

و تسعى الندوة إلى إلقاء الضوء على أهمية تعاون المجتمع المدني والإعلامي والعلمي، لتنوير المواطنين في المرحلة المتبقية لإتمام منتخبيهم للبرامج والمخططات الترابية لجماعاتهم وجهاتهم، وضرورة تعرفهم عليها ومشاركتهم فيها قبل المصادقة عليها خلال الشهرين القادمين، علما أن صلاحيتها ستمتد ل 6  سنوات المقبلة (PDR, PDPP, PAC) ، مع ميزانيات وقروض قد يستمر تحملها لأجيال متتالية.

كما تهدف الندوة لتقاسم نتائج اللقاءات من أجل دفع عدد من المسؤولين الجهات والجماعات الترابية إلى تدارك النقص الذي ضرورة تدارك عدد من ضعف إشراك القوى الحية والمواطنين في بناء مخططاتهم الترابية وتجديد المقاربات من أجل استهداف أحسن وترشيد أمثل للموارد المحدودة، قبل إتمامها والمصادقة النهائية عليها، ينظم  الائتلاف المغربي من اجل المناخ والتنمية المستدامة يقدم الثلاثاء 13 شتنبر 2022 المقبل في ندوة صحفية بدار المنتخب بمراكش، ابتداء من الساعة العاشرة صباحا.

 المكتب الوطني للائتلاف المغربي من أجل المناخ والتنمية المستدامة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *